الصعود لأعلى
r_img l_img
رئيس مجلس الادارة وليد أبو عقيل
رئيس التحرير
عماد خلف احمد
مدير التحرير
سيد عبد النبي








r_img l_img



r_img l_img
أشترك معنا ليصلك جديد الاخبار




r_img l_img
درجة الحرارة 26°
العظمى 29°
الصغرى 19°

الضحايا نيوز / حوادث المشاهير

18 فبراير 2014
الثلاثاء 08:18 صباحاً كتب :: محرر الضحايا نيوز

بيل كلينتون يعود إلي الأضواء بفضيحة جديدة

بيل كلينتون يعود إلي الأضواء بفضيحة جديدة
بيل كلينتون يعود إلي الأضواء بفضيحة جديدة
img


"قبل أن تتطلعى إلى حكم الولايات المتحدة الامريكية يمكنك أن تركزى قليلا لإدارة شئون منزلك".. عاصفة من الانتقادات تواجهها وزيرة الخارجية السابقة هيلارى كلينتون و واحدة من المرشحين المحتملين لسباق الرئاسة الامريكية لتجد نفسها مرة أخرى واحدة من الزوجات التى تتقد قلوبهن نارا بسبب خيانة أزواجهن إلا انها ليست امرأة عادية و خيانة زوجها ليس موقفا أسريا يعرفه المحيطون بهم فقط و لكنها تواجه فضيحة جديدة يتحدث عنها العالم بأكمله لأن بطل قصة الخيانة الرئيس الامريكى السابق..


يترك كل رئيس وراءه قائمة من الذكريات و الصفات التى تظل ملتصقة به طوال حياته و بالرغم من محاولات الرئيس الامريكى السابق بيل كلينتون بشكل جاد يسعى فيه إلى الظهور على الساحة بكتاب يروى قصة حياته او افتتاح مؤسسة خاصة باسمه للوقاية من الامراض بالإضافة الى التدريس فى أشهر الجامعات تظل قصص خياناته و فضيحته الشهيرة مونيكا جيت هى الاشهر على الاطلاق و لسوء حظه لم تتوقف القصص عند هذا الحد و انما لا تمر فترة إلا و تظهر قصة جديدة تؤثر على سيرته و سمعته..
تسجيل الخيانة
بعد 13 سنة من ترك بيل كلينتون منصبه يعود من جديد على صفحات الجرائد و المجلات بفضيحة جديدة كشف عنها موقع "رادار اون لاين" الامريكي لتتلقفه كافة الصحف و المجلات العالمية و تنقل تفاصيل احدث فضيحة مدوية فى حياة عائلة كلينتون..
الموقع كشف عن تسجيل صوتى للممثل الشهير توم سيزيمور الذى كان على علاقة بالممثلة البريطانية اليزابيث هورلاى و جاء فى التسجيل الصوتى للممثل اتهامات مباشرة لها تؤكد إقامتها علاقة سرية مع الرئيس الامريكى السابق..
التسجيل كشف عن تفاصيل العلاقة التى استمرت عام كامل و بدأت علاقتهما اثناء عرض لفيلم "إنقاذ الجندى رايان" عام 1998 حيث التقى كلينتون مع الممثل سيزيمور و طلب منه رقم هاتف الممثلة الجميلة.. لم يمر وقت طويل حتى تلقت الممثلة اتصالا من رئيس امريكا فى هذا الوقت .. عرض عليها كلينتون اللقاء بها فترددت قليلا إلا انه سارع بتوجيه كلمات لا تقبل النقاش قائلا : اليزابيث انا رئيس الولايات المتحدة الامريكية .. لا وقت لدى و سأقوم بإرسال طائرة خاصة لنقلك"..
كشف الممثل فى تسجيله الصوتى انه لم تمر ساعة واحدة فقط إلا و كانت إليزابيث فى البيت الابيض و على بعد أمتار قليلة من غرفة هيلارى كلينتون .. و يستكمل الممثل روايته مؤكدا أن علاقة الممثلة بالرئيس انتهت بعد عام واحد فقط بعد ان كشف كلينتون عن عدم رغبته فى استكمال تلك العلاقة خوفا من وقوعه فى غرامها و هو الامر الذى لا يعتاده على الاطلاق..
انتهى التسجيل الصوتى الذى نشره الموقع لتبدأ موجة عارمة من الانتقادات العاصفة التى أطاحت بالجميع بدءا من الرئيس السابق الذى استرسلت الصحف لكشف المزيد من الصور بينه و بين الممثلة للتأكيد على صحة الواقعة بالاضافة إلى الرجوع الى الوراء قليلا لاسترجاع السيرة الذاتية له و تاريخه من القصص العاطفية و الخيانات الزوجية..
و جاء رد فعل الممثلة الشهيرة التى ظهرت مع الرئيس الامريكى السابق فى إحدى الحفلات العامة و هى تجلس بجواره و تتبادل معه النظرات و الابتسامات لتؤكد انه لم يكن لها أى علاقة خاصة به و هذا الامر مجرد سخافات لا يمكن أن تتحول الى حقائق كما أكدت هورلاى عن نيتها فى مقاضاة الموقع و اطراف الواقعة لاستعادة حقها من الضجة الاعلامية التى تفجرت فى ساعات قليلة..

الزوجة الطموحة

تساءل الأمريكيون و العالم بأكمله عن السر الذى دفع هيلارى كلينتون الى إبداء التسامح مع زوجها و وقوفها بجواره اثناء فضيحته مع المتدربة الامريكية فى البيت الابيض مونيكا لوينسكى التى دفعت كلينتون الى الكذب بشأنها بعد حلفه اليمين و هو الامر الذى جعله متهما بالتزوير و إعاقة العدالة و هى التهمة التى كادت تنهى فترة رئاسته الثانية دون أن تكتمل إلا ان مجلس الشيوخ الامريكى اتفق بنسبة أكبر على تبرئته من تلك التهمة ليترك الرئاسة و هو محتفظا بأعلى شعبية بين رؤساء امريكا بعد الحرب العالمية الثانية..
انتهت قصة مونيكا لوينسكى كما انتهت فترة ولاية كلينتون نفسه لتبدأ طموحات زوجته السياسية تعلو لتنافس المرشحين لسباق الرئاسة الامريكية و لم تحظ بشعبية تصل بها الى كرسى الرئاسة لتقوم بدعم الحملة الانتخابية لباراك اوباما لتصبح وزيرة الخارجية خلال فترة رئاسته الاولى و انتهت فترة عملها ليؤكد المقربون منها عن تفكيرها فى خوض سباق الرئاسة 2016 من جديد ..
شبح الخيانة الزوجية و فشل هيلارى كلينتون كزوجة محافظة ظل يطاردها على مدار سنوات عملها السياسى و العام الماضى فقط كشفت الصحف البريطانية عن عشيقة أخرى لبيل كلينتون و هى جنيفر فلاورز التى ظهرت فى حوار مطول تؤكد فيها انها كانت عشيقته على مدار سنوات طويلة .. فلاورز اكدت أن كلينتون كشف عن تفاصيل سريه فى حياة زوجته كما اكدت أن علاقتها الغرامية بالرئيس امتدت على مدار 12 سنة كاملة مما يجعلها اشهر عشيقة فى تاريخ الولايات المتحدة الامريكية إلا انها ندمت لأنها لم تحاول انقاذ علاقتها العاطفية التى كانت ستستمر لكنها توقفت بسبب ولادة تشيلسى و هى الابنة الوحيدة لكيلنتون..
العشيقة المليونيرة
و ذاع اسم جنيفر فلاورز صيتا عندما فجرت بنفسها مفاجأة علاقتها ببيل كلينتون فى الوقت الذى كان يحاكم فيه بتهمة التحرش الجنسى ببولا جونز الموظقة السابقة بولاية اركنسوا و خلال تلك المحاكمة قام الرئيس الامريكى بحلف اليمين الذى دفعه الى الاعتراف بلقائه مع فلاورز مرة واحدة فى عام 1977 ليقيما علاقة سويا و لكنه اعترف انه لم يلتق بها سوى مرة واحدة فقط و ظهرت حقيقة أكاذيب كلينتون الذى نفى العلاقة تماما فى إحدى لقاءاته التليفزيونية إلا انه عاد و اعترف بها ليأتى هذا الاعتراف بالنفع على فلاورز التى ظهرت على أغلفة المجلات و تلقت عروض بالتصوير و اللقاءات المختلفة و استغلت الامر اكثر بعد تأليفها كتاب يروى تفاصيل علاقتها بكلينتون لتربح ما يقرب من مليون دولار ..و لم ينته استغلال فلاورز فبعد ان كانت مجرد مغنية فى ملاهى ليلية اصبح لديها عمود يومى باسم "العشيقة فلاورز " تقدم فيه نصائح للعشاق و المحبين و توجه كلمات الشكر لكلينتون مؤكدة لقرائها انها تعلمت منه الكثير فى مسائل الحب و العشق..
عشيقة كلينتون او جنيفر فلاورز تطرقت فى إحدى لقاءاتها الى حياة هيلارى كلينتون و أفكارها و اكدت انها تدعمها لأنها تعلم أن حلم الوصول الى البيت الابيض هو الذى دفع هيلارى الى تحمل نزوات زوجها العاطفية لأن اى امرأة غيرها كانت لتنهى علاقتها على الفور بزوجها إلا أن هيلارى لديها حسابات أخرى اخبار الحوادث

سياسة التعليقات لموقع الضحايا نيوز

إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .

عدد التعليقات