الصعود لأعلى
r_img l_img
رئيس مجلس الادارة وليد أبو عقيل
رئيس التحرير
عماد خلف احمد
مدير التحرير
سيد عبد النبي








r_img l_img



r_img l_img
أشترك معنا ليصلك جديد الاخبار




r_img l_img
درجة الحرارة 26°
العظمى 29°
الصغرى 19°

الضحايا نيوز / بلاد برة

16 مارس 2015
الاثنين 02:53 مساءً كتب :: محرر الضحايا نيوز

ممرضة روسية تؤكد ان حادث القتل سببه غيرة عارضة ازياء اوكرانية

ثلاث نساء وراء لغز قتل السياسي الروسى:

ممرضة روسية تؤكد ان حادث القتل سببه غيرة عارضة ازياء اوكرانية
ثلاث نساء وراء لغز قتل السياسي الروسى:
img

تكشف جرائم القتل عن اسرار وخفايا حياة الضحايا لتثير فضول الكثيرين لمعرفة تلك التفاصيل خاصة اذا كان القتيل واحدا من المشاهير في عالمي الفن والسياسة.. واثارت جريمة قتل السياسي الروسي بوريس نومتسوف فضول العالم لمعرفة لغز جريمة القتل التي قادت المحققين الي تفاصيل حياته التي اصبحت حديث الصحف بعد قتله وتشييع جنازته.

يغلب الطابع السياسي على الحادث منذ الوهلة الاولى فالضحية واحدا من رموز المعارضة اليمينية الليبرالية الذى لمع نجمه فى التسعينات فى عهد الرئيس السابق بوريس يلتسين ليشغل مناصب عديدة منها رئاسة وزارة الطاقة ثم منصب النائب الاول لرئيس الوزراء، وتحول فى السنوات الاخيرة الى معارض شرس تلقى حكم بالسجن فى يناير 2011 لمدة 15 يوم بعد القاء القبض عليه فى مسيرة بتهمة عصيان الشرطة، ومنذ ايام قليلة لقى نيمتسوف مصرعه بأربعة رصاصات بالقرب من قصر الرئاسة الشهير او الكرملين، وسرعان ما اشارت اصابع الاتهام نحو الحكومة والرئاسة الروسية الا ان الاصوات المعتدلة اكدت ان حادث القتل مؤامرة مدبرة بإحكام لتوريط الرئيس بوتين فى الحادث وتقليل شعبيته وزرع بذور الفتنة لتأجيج غضب المعارضة نحو أداء الريس وحكومته خاصة ان جريمة القتل وقعت قبل ايام من تنظيم مظاهرة للمعارضة وسارعت وسائل الاعلام الروسية الى اتهام حكومات الغرب واوكرانيا بتدبير حادث اغتيال نيمتسوف لإشعال صراع داخلى فى روسيا.

الشاهدة الرئيسية
 

أصبحت الحياة الخاصة للسياسى القتيل المادة الاكثر تداولا للصحف الروسية والغربية على السواء، جريمة القتل وقعت ليلة الجمعة بعد سهرة عشاء لنيمتسوف برفقة عارضة الازياء الاوكرانية آنا دوريتسكاتا وعمرها 23 سنة اثناء سيرهما سويا اسفل جسر يطل على كاتدرائية شهيرة بوسط موسكو، اربع رصاصات اخترقت جسد نيمتسوف واستبعد القاتل صديقته الجميلة ولم يصبها اى مكروه، لفت الحادث الانظار نحو العلاقات الغرامية للسياسى الشهير الذى ارتبط بفتاة يكبرها بضعف سنوات عمرها منذ اربعة سنوات وكشفت صحيفة الديلى ميل الانجليزية الى اضطرار آنا لإجراء عملية اجهاض منذ عام تقريبا بسبب حملها من نيمتسوف وبالرغم من انفصال نيمتسوف عن زوجته وعدم طلاقها بشكل رسمى الا ان علاقته بآنا كانت معروفة للجميع. 
خضعت آنا دوريتسكاتا لتحقيقات مكثفة على مدار ثلاثة ايام كاملة تنقلت خلالها من مركز شرطة الى آخر لإستجوابها مع خضوعها لحراسة تامة مخصصة لحماية الشهود فى القضايا الخطيرة وكشفت آنا لوسائل الاعلام مخاوفها من عدم العودة الى بلادها للعيش بجوار والدتها ومع انتهاء التحقيقات رفضت آنا التوقيع على تعهد بعدم مغادرة الاراضى الروسية وصرحت بإحتمال خضوعها لإختبارات كشف الكذب، واتهمت أسرة عارضة الازياء السلطات الروسية بمحاولة توريط ابنتهم فى الحادث الا ان الشرطة اكدت انها تتلقى معاملة الشهود الرئيسيين فى الحوادث الخطيرة دون اتهامها، وتزامن التحقيق معها بصدور تقارير اعلامية تلمح الى تورط المخابرات الاوكرانية فى الحادث.

علاقة وهمية

امرأة اخرى ظهرت فى حياة المعارض الروسى وهى ممرضة حسناء كشفت عنها الصحف الروسية وتناقلتها الصحف البريطانية التى فجرت مفاجأة ظهورها لتشير الى الجانب الآخر فى حياة المعارض الروسى، ظهرت زاميرا دوجوزيفا لتلقى بوابل من الاتهامات على عارضة الازياء الاوكرانية آنا وكشفت الممرضة الحسناء عن علاقتها العاطفية بالسياسى القتيل مؤكدة انها الحب الحقيقى له وان آنا كانت تفرض نفسها عليه وتصر طوال الوقت على نشر صور خاصة بها برفقة المعارض الشهير على مواقع التواصل الاجتماعى لتثير غيرة الكثيرات.

زاميرا عمرها 31 سنة قال للصحف ان نيمتسوف لم يكن حبيب مخلص لعارضة الازياء الجميلة وانما اكد لها فى مناسبات عديدة انها مجرد فتاة التقى بها فى احدى المظاهرات وتجمعه بها علاقة صداقة فقط، وتسببت اعترافات زاميرا فى كونها الحب الحقيقى فى حياة المعارض الروسى الى فتح باب التكهنات بإحتمال وجود علاقة عاطفية غامضة او غيرة نسائية شرسة وراء ارتكاب جريمة قتله. 

تهديد بالقتل
 

امرأة ثالثة ظهرت بعد جريمة القتل لتلفت اليها الانظار بالرغم من انه لا تجمعها علاقة عاطفية بالسياسى القتيل الا انها اكدت تلقيها تهديدات بالقتل تؤكد انها التالية فى قائمة الاغتيالات، انضمت المذيعة التليفزيونية الشقراء كسينيا سوبتشاك الى صفوف المعارضة الروسية بالرغم من علاقتها الوطيدة بالرئيس الروسى فلاديمير بوتين واعتبارها ابنة روحية له، الا انها الشخصية الروسية الاكثر إثارة للجدل ففى الوقت الذى تسعى فيه لحشد مظاهرات معارضة ضد الكرملين كانت تشارك فى افلام سينمائية اثارت انتقادات حولها، وتم اتهامها من قبل بالاعتداء على صحفيين بالضرب اثناء جلسات تصوير برفقة اثنين معارضين فى مطعمها بموسكو، وهى ابنة اناتولى سوبتشاك اول عمدة منتخب لمدنة سانت بطرسبرج وتجمعه علاقة صداقة وطيدة ببوتين وبعد وفاته اتخذ بوتين ابنته كينسيا كإبنة روحية له فى عام 2000 بالكنيسة وتولى امر حمايتها ويفسر البعض جرأتها الشديدة بسبب هذا الامر الا ان الكثيرون يرونها المعارضة الخائنة لأفضال بوتين عليها وعدم تقديرها لمسئولياته.
جانب آخر من لغز جريمة الاغتيال كشفه المقربون من نيمتسوف بتأكيدهم تلقيه تهديدات بالقتل بسبب موقفه السابق من قضية الجريدة الفرنسية الساخرة شارلى ابدو ودعمه للجريدة ليتلقى تهديدات بالقتل، وتستمر تحقيقات الشرطة الروسية حول الحادث التى رصدت مكافأة قدرها 3 مليون روبل لمن يدلى بمعلومات حول مقتل نيمتسوف خاصة بعد ان كشف المحققين ان كاميرات الجسر الذى شهد الحادث كانت معطلة اثناء ارتكاب الحادث، وعثرت الشرطة على سيارة يرجح ان منفذو الجريمة قاموا بسرقتها لإرتكاب الجريمة كما عثرت الشرطة على طلقات رصاص فارغة فى مكان الحادث ليتم تسليم ملف الحادث الى ادارة التحقيقات المركزية.

سياسة التعليقات لموقع الضحايا نيوز

إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .

عدد التعليقات