الصعود لأعلى
r_img l_img
رئيس مجلس الادارة وليد أبو عقيل
رئيس التحرير
عماد خلف احمد
مدير التحرير
سيد عبد النبي








r_img l_img



r_img l_img
أشترك معنا ليصلك جديد الاخبار




r_img l_img
درجة الحرارة 26°
العظمى 29°
الصغرى 19°

الضحايا نيوز / قصة جريمة

20 أكتوبر 2015
الثلاثاء 01:59 مساءً كتب :: سيد عبدالنبي

فاااااارس الاحلاااام

فاااااارس الاحلاااام
صورة معبرة عن الخبر
img

 كتب سيدعبدالنبى هى فتاة شابة جميلة رقيقة الملامح كل من عرفها اراد الارتباط بها لانها جميلة الجميلات فهى من عائلة محترمة تقدم ل آية العديد من الشبان لخطبتها لكنها رفضت الكثير واصرت انها لن تتزوج الا من يقدر مالها وجمالها وحسبها ونسبها وجلست فى انتظار فارس الاحلام لياتيها بحصانه الابيض والذى رسمت له صورة فى خيالها شابا وسيما وثريا لم يهمها مرور العمر فالحقيقة انها كلما زادت سنة من عمرها زاد جمالها ولذلك لم يتوقف قطار العرسان لها فهى فتاة تزداد جمالا ورشاقة وأنوثة والمعجبون كثيرون ولم تخضع لالحاح احد ابويها المتواصل من اجل اجبارها على الزواج والاختيار ممن يتقدمون اليها وذات يوم وبالصدفة رأت شابا وسيما يقود سيارة فارهة فى احد الشوارع وتبادلا النظرات والابتسامات وهو الاخر اعجب بجمالها وانوثتها وانا قتها وذهب لشراء بعض المستلزمات الخاصة بها ودخلت احد المحلات واشترى ما أرادت وعندما ذهبت لتدفع الفاتورة وجدت عليها خصما كبيرا وعندما استفسرت قال لها المحاسب الذى يجلس على الخزنة ان صاحب المحل أمره بذلك شعرت بهزة غريبة داخلها فصاحب المحل هو الشخص الذى رأها وهو يسير فى الشارع بسيارته عادت الى المنزل اخبرت والدها بما حدث مع صاحب المحل وهنا قال لها والدها انه من الطبيعى ان يرفضه فهو يعلم انه غير مناسب لان اعجاب الصدفة يضيع بسرعة وانها أعجبت بسيارته ومحله فقط وهذا حب وهمى واوضحت لوالدها ان الزمن لم يعد الزمن الماضى والشهادات فقط وانما هذا الزمن زمن من معه فلوس ومال وصاحب مشروع تجارى يدير له دخلا وفيرا .وانها ترغب فى الزواج من صاحب المحل الذى قام بتخفيض ثمن مشترياتها وقامت الفتاة بالتردد على المحل حتى تعرفت على صاحب المحل والذى بادلها الاعجاب وطلب منها رقم تليفونها المحمول وقامت على الفور باعطائه رقم التليفون وعرف منها انها وحيدة والديها وانها لم يسبق لها الزواج او الخطوبة من قبل فعرض عليها فكرة التقدم لها وافقت على الفور تقدم صاحب المحل لها وتحت الحاح الفتاة بالموافقة وافق الاهل على الخطوبة رغما عنهم وكعادة أيام الخطوبة يكون الخطيب فيها ذلك الرجل النبيل الكريم الذى يريد ان يجلب لفتاته كل شئ وحتى قبل ان تطلبه كان هو أكثر من ذلك اغدق عليها بكل شئ وأراد فى داخله ان يمتلكها وعندما اقترب بكل شئ واراد فى داخله ان يمتلكها وعندما اقترب موعد الزواج سيعطيها الاموال لتشترى لها سيارة كهديه بمناسبة الزواج بدلا من تكاليف الفرح وافقت الفتاة على اقتراح الخطيب ومضت الايام وتزوجا وسألته بعد الزواج عن أموال الفرح فماطل ولم يعطيها شيئا ورويدا رويدا سقط القناع الزائف واكتشفت عيبا خطيرا به انه بخيل جدااا وايقنت ان كل شئ كان يفعله قبل الزواج ماهو الاحيلة قام بها لكى يتزوجها وان كل ماأراده هو امتلاكها فقط بعد ان سمع انها لم ترض بأى شاب تقدم لها من قبل لانها تحب المال والوسامة فقط وانه امتلك الفتاة الجميلة التى رفضت كل الشباب وهو الذى فاز بها حاولت الفتاة ان تتأقلم معه وهى تندب حظها العاثر فالزوج الذى كان يحسدها الناس عليه طلع بخيل جدااا سكتت خوفا على خراب البيت ولم يمض على زواجها مدة طويلة استمرت معه وعندما علمت بحملها اعطاها ذلك الخبر السعيد بصيصا من الامل عندما رأت الفرحة فى عينية وبعد مرور فترة من الحمل وجاءت الولادة ذهب بها الى احد المستشفيات وبعد الولادة تهرب من دفع الفاتورة للمستشفى فقام والدها بدفع الفاتورة مما أثر على حالتها النفسية ورفضت الرجوع الى منزلها مرة اخرى وذهبت الى منزل والدها لكى تجبر زوجها على دفع الفاتورة لوالدها ولكنه رفض وتركها عند اهلها وبعد مرور شهرين لم يزورها الزوج ولم ير فيها ابنه لم يكن امام الزوجة الا ان تذهب لقسم الشرطة وتقوم بتحرير محضر بان زوجها قام بتركها فى المستشفى اثناء وضعها طفلها الصغير وانه تهرب من دفع الفاتورة على الرغم من ثرائه الفاحش وتركها بدون مصاريف عند اهلها حررت محضرا بالواقعة لكى تقوم برفع دعوى طلاق ضده بعد ان اكتشفت انه رجل بخيل لا ينفق عليها ولاعلى ابنه الصغير

سياسة التعليقات لموقع الضحايا نيوز

إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .

عدد التعليقات