الصعود لأعلى
r_img l_img
رئيس مجلس الادارة وليد أبو عقيل
رئيس التحرير
عماد خلف احمد
مدير التحرير
سيد عبد النبي








r_img l_img



r_img l_img
أشترك معنا ليصلك جديد الاخبار




r_img l_img
درجة الحرارة 26°
العظمى 29°
الصغرى 19°

الضحايا نيوز / قصة جريمة

05 نوفمبر 2015
الخميس 10:57 صباحاً كتب :: سيد عبد النبي

العجوز والطماعة

العجوز والطماعة
صورة معبرة عن الخبر
img

ذات يوم خرج للنزهة اخذته قدماه الى احد المحلات التجارية بوسط البلد ليشترى متطلباته وهناك راها فتاة متوسطة الجمال شابة رشيقة تصغره بسنوات تعمل فى المحل استوقفها وتحدث معها وطال الحوار كان بالنسبة لها مجرد زبون تحدث معها بلطف بالشكل الكافى لتقنعه بالشراء اما هو فبات ليلته يفكر فيها ولا يعلم لماذا ربما لانه لم يتحدث مع احد لفترة طويلة هكذا فى ظل انشغال اولاده وفى صباح اليوم التالى وجد نفسه تلقائيا يتهيأ للخروج والذهاب لرؤيتها وعندما رأته رحبت به فهو زبون كريم جدااا أستطاعت اقناعه بشراء معظم ماعرضته عليه وجلس معها ودار بينهما حوارا طويل حكى لها فيه عن وحدته وهى ايضا حكت له عن ظروفها الاسرية وقالت له انها يتيمة ومن أسرة فقيرة وانها تعمل من أجل مصاريفها ومصاريف أهلها وفى اليوم الثالث ذهب اليها واخبرها بأنه يريد الزواج منها وأنه رجل ذو دخل كبير بعد خروجه الى المعاش وانه يملك شقه وان ابناءه متزوجون ويعيش بمفرده وانه يريد الزواج منها ليداوى كل منهما جراح الاخر ويملأ حياته وكل ما يريده موافقتها فقط وانه سيعوضها عن فرق السن الكبير فرحت الفتاة بكلام الرجل وانه سوف يعوضها عن الحرمان الذى تعيشه دون ادنى اعتبار لفارق السن ولكن كل ماتريده هو زوج يلبى طلباتها وينتشلها من الفقر والحرمان الذى تعيش فيه هى واهلها ووافقت على الزواج اما الرجل فعاد الى منزله وهو يرقص من الفرحة ،جمع اولاده واخبرهم برغبته فى الزواج من احدى الفتيات وانه اختار العروس فلم يعترضوا على فكرة الزواج ولكن صعقوا من اختياره من فتاة صغيرة عنه بفارق سن كبير ولكنه لم يسمع كلام اولاده وصمم على الزواج من الفتاة رغم رفض اولاده وفعلا تم الزواج ومرت شهور وبعد اكثر من عام من الزواج انجبت طفلا وبدأت تكشر عن انيابها بعد انجابها الطفل بدأت تطلب منه اشياء عديدة لانها ضحت بشبابها وتزوجته ورويدا بدأت العاطفه المتوهجة بينهما تنطفئ خاصة بعد اصرارها على العيش فى شقة تكون باسمها لضمان حق ابنها الرضيع وأصرت الزوجة على رأيها فاضطر للاستجابة لها حتى ينتهى من المشاكل وطبعا مافعله كان بمثابة وضع النار بجوار البنزين ولانها من بيئة مختلفة عن بيئة اولاده الاجتماعية بدأت فى التصرف بشكل احمق لاولاد زوجها حتى جعلتهم ينفرون منها واصبحت الامور لا تطاق واكتشف اخيرا الفخ الذى حفره واوقع نفسه فيه ولكن بعد فوات الاوان كان عليه ان يحافظ على اولاده الذين لم يقصروا فى حقه يوما لذا حاول اعادة الشقة اليه مرة ثانية ولكنه فشل واستشاطت الزوجة غيظا عندما حاول ذلك وهجرت البيت وذهبت الى محكمة الاسرة بمصر الجديدة وقامت برفع قضية طلاق ضد زوجها لتأخذ الشقة لابنها بعد الطلاق ولكن الزوج طلب منها ان يعطيها مبلغا من المال مقابل التنازل عن الشقة ولكنها رفضت طلبه واصرت على اخذ الشقة فقام بتطليقها ضاربا بكل شئ عرض الحائط وذهب الى الشهر العقارى وقام بفسخ عقد التنازل عن الشقة والغاء عقد البيع بينه وبين زوجته التى قامت على الفور بالذهاب الى قسم الشرطة وقامت بتحرير محضر ضد زوجها تتهمه فيه بأنه قام بتطليقها واستولى على منقولات الزوجية وقامت بتقدير قائمة منقولات باسمها وانه خائن الامانة وباع منقولات الشقة دون علمها تم تحرير محضر بتبديد المنقولات واحيل المحضر الى النيابة والتى استدعت الزوج المسكين لسؤاله فى المحضر وقد انكر تبديد المنقولات وان زوجته رفضت تسليمها وذهبت الى القسم لتحرير محضر له ..اقر المحامى العام لنيابات شرق بقيام الزوج باستلام المنقولات عن طريق القسم وقد وقف الزوج يندب حظه انه تزوج من هذه الفناة التى جلبت له الفضيحة هو واولاده ..

سياسة التعليقات لموقع الضحايا نيوز

إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .

عدد التعليقات