الصعود لأعلى
r_img l_img
رئيس مجلس الادارة وليد أبو عقيل
رئيس التحرير
عماد خلف احمد
مدير التحرير
سيد عبد النبي








r_img l_img



r_img l_img
أشترك معنا ليصلك جديد الاخبار




r_img l_img
درجة الحرارة 26°
العظمى 29°
الصغرى 19°

الضحايا نيوز / كتاب واراء

13 نوفمبر 2015
الجمعة 08:41 مساءً كتب :: محرر الضحايا نيوز

هذا هو الرئيس ربان ماهر وقائد شجاع

هذا هو الرئيس  ربان ماهر وقائد شجاع
شعبان عبد الحميد
img

عدة أسباب وراء وقوفى مثل ملايين المصريين لدعم الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيسا للجمهورية، فى مقدمتها أنه لم يكن راغبا ولا طامعا فى المنصب، بل تمت دعوته من الشعب واستجاب ولم يخذلنا، لأن المرحلة الخطيرة التى تمر بها مصر تحتاج إلى رجل دولة لديه القدرة والقوة والشجاعة على اتخاذ القرارات الصعبة لمصلحة الوطن والمواطن. لا توجد حول الرئيس شلة أو جماعة أو حركة ولا تيار من أصحاب المصالح أو المطالب التى سيكون ملزما بتلبيتها عقب توليه للمنصب، ودائما يقول إنه لا يوجد لأحد «جمايل» عليه سوى المولى عز وجل والشعب العظيم، وبالتالى فالشعب سيكون من حوله ـ بإذن الله ـ أصحاب الكفاءات والخبرات فى جميع المجالات، وربما النقطة المهمة التى دفعت المصريين لانتخاب المشير، عدم إقصاء أى مصرى سوى الارهابيين ومن حمل السلاح وروع الشعب ووجه الرصاص للجيش والشرطة، فيما عدا هؤلاء المنتمين للعصابة الإرهابية سيكون للجميع مكان للعيش والكرامة فى هذا الوطن. كلمات والتزامات يقطعها السيسى على نفسه أمام المصريين، مثلما تعهد والتزم وكان صادقا بأنه لن يسمح لأحد بترويع وتهديد الشعب عندما كان وزيرا للدفاع وقت حكم المعزول محمد مرسى وجماعته، وكرر هذه العبارة عدة مرات وكانت هى مصدر القوة للملايين ممن نزلوا فى ثورة 30 يونيو العظيمة، ودائما كنت على ثقة بنزول الشعب للميادين دون خوف، بل ستكون القوات المسلحة حامية لهم ومساندة لمطالبهم، وقتها تحدثت بقوة لثقتى الكاملة والدائمة فى الجيش العظيم والذى ينحاز لهذه الأمة فى اللحظات التاريخية. ترك المشير السيسى منصبه مرغما ونزولا على رغبات ملايين المصريين ليخوض الانتخابات الرئاسية وخلفه مواقف وبطولات وقرارات شجاعة، كانت هى السبب فى تخلصنا من حكم الإرهاب، الذى اغتال بدم بارد المئات من خيرة الشهداء، وجاءت المناسبة التى نزل فيها الملايين وانتخبوا رئيسهم بكل حرية ليقود السفينة 4 سنوات عصيبة تحتاج إلى ربان ماهر وقائد شجاع.. .. المصريون اختاروا حاضرهم ومستقبلهم

 

سياسة التعليقات لموقع الضحايا نيوز

إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .

عدد التعليقات