الصعود لأعلى
r_img l_img
رئيس مجلس الادارة وليد أبو عقيل
رئيس التحرير
عماد خلف احمد
مدير التحرير
سيد عبد النبي








r_img l_img



r_img l_img
أشترك معنا ليصلك جديد الاخبار




r_img l_img
درجة الحرارة 26°
العظمى 29°
الصغرى 19°

الضحايا نيوز / بلاد برة

21 نوفمبر 2015
السبت 10:39 مساءً كتب :: حنان صقر

القبض علي الرادار البشري الذي تولي مراقبة موقع انفجارات باريس بعد وصوله تركيا

القبض علي الرادار البشري الذي تولي مراقبة موقع انفجارات باريس  بعد وصوله تركيا
صورة معبرة عن الخبر
img
قالت وسائل إعلام تركية إن قوات مكافحة الإرهاب في مدينة أنطاليا ألقت القبض على المواطن البلجيكي من أصول مغربية أحمد دهماني, وهو المتهم بالقيام بعملية الاستطلاع قبل تنفيذ هجمات باريس.
وأضافت وسائل الإعلام التركية أن دهماني البالغ من العمر 26 عاما كان قد وصل تركيا قبل يومين وكان يحاول الهروب إلى سوريا.
وقالت مصادر صحفية إن رجلين آخرين يحملان الجنسية السورية اعتقلا أيضا للاشتباه في أن تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا أرسلهما لضمان عبور دهماني الحدود بسلام.
من جهتها قالت وكالة دوغان التركية إن شرطة مكافحة الإرهاب علمت لأول مرة بأمر دهماني عندما وصل على متن طائرة إلى أنطاليا وتعقبته إلى أن وصل الفندق الواقع في منطقة مانافغات في المدينة.
أما وكالة الأناضول فقد ذكرت أن تنفيذ هذه العملية كان في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة، واعتقل خلالها ثلاثة أجانب، اثنان منهم سوريان والثالث بلجيكي من أصول مغربية، يشتبه في انتمائهم لتنظيم الدولة.
وأوضحت الوكالة أن المشتبه فيهم أحيلوا إلى المحكمة المختصة عقب اتمام التحقيقات اللازمة من قبل الجهات المعنية في مديرية أمن أنطاليا.
ومن ناحية أخرى رحلت تركيا مجموعة من المغاربة ألقت القبض عليهم في مطار إسطنبول الرئيسي الأسبوع الماضي للاشتباه في صلتهم بتنظيم الدولة.
وقال الثمانية إنهم وصلوا إلى مطار أتاتورك مساء يوم الثلاثاء قادمين من الدار البيضاء لقضاء عطلة.
معلومات استخباراتية
في سياق مواز، قال رئيس وكالة شرطة الاتحاد الأوروبي (يوروبول) البريطاني روب وينرايت إن الوكالة زودت رجال المباحث الفرنسية والبلجيكية بمعلومات بشأن تتبع مقاتلي تنظيم الدولة الذين قتلوا وجرحوا المئات في باريس قبل أسبوع.
ووصل وينرايت إلى بروكسل يوم الجمعة لاطلاع وزراء داخلية الاتحاد على التطورات مع اتفاقهم على حث السلطات الوطنية على تبادل قدر أكبر من المعلومات المخابراتية من خلال اليوربول ردا على الأحداث في باريس.
وكان وينرايت قد أبلغ البرلمان الأوروبي يوم الخميس أن من المحتمل وقوع هجمات على غرار هجمات باريس في أوروبا.
يشار إلى أن العاصمة الفرنسية باريس عرفت مساء الجمعة 13 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري سلسلة هجمات متزامنة في ستة مواقع مختلفة، أسفرت عن مقتل 132 شخصا على الأقل وإصابة قرابة 352، أعلن على أثرها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند حالة الطوارئ في البلاد، ودعا الجيش للنزول إلى الشارع للإسهام في حفظ الأمن.

سياسة التعليقات لموقع الضحايا نيوز

إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .

عدد التعليقات