الصعود لأعلى
r_img l_img
رئيس مجلس الادارة وليد أبو عقيل
رئيس التحرير
عماد خلف احمد
مدير التحرير
سيد عبد النبي








r_img l_img



r_img l_img
أشترك معنا ليصلك جديد الاخبار




r_img l_img
درجة الحرارة 26°
العظمى 29°
الصغرى 19°

الضحايا نيوز / ليلة حمراء

22 نوفمبر 2015
الأحد 09:20 مساءً كتب :: محرر الضحايا نيوز

دراسة: النساء يتابعن الأفلام الاباحية أيضاً

دراسة: النساء يتابعن الأفلام الاباحية أيضاً
صورة معبرة عن الخبر
img

مع ازدياد وسهولة الوصول الى المواد الإباحية في عصر التطور الرقمي، لم تعد مشاهدة هذه المواد حكرا على الرجال فقد اعترفت واحدة من كل ثلاثة نساء بمشاهدة مواد اباحية مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، وفقا لدراسة جديدة.

وأظهر البحث الذي أجرته شركة اسبانية للاستطلاعات على الانترنت Typeform لصالح المجلة النسائية الدولية ماري كلير أن 90 في المئة من الـ 3.000 سيدة اللاتي شاركن بأنهن شاهدن المواد الإباحية على الانترنت، وقالت 2/3 النساء بأنهن شاهدن ذلك على هواتفهن

وجاء الاستطلاع كجزء من مشروع لفيلم وثائقي تقوم به المصورة أماندا دي كادينيت للمجلة.

ورأت المصورة ان علاقة النساء بالمواد الاباحية كانت "محجوبة بشكل كبير ".

وقالت دي كاديت، " المواد الاباحية لن تذهب بعيدا، ويجب علينا أن نتعلم كيف نتعامل معها، ككائنات جنسية أنفسنا، هناك من يتابع وهناك من لا يتابع، وكشركاء أيضا"

في الاستطلاع، قالت 31 في المئة من النساء بأنهن يشاهدن المواد الاباحية كل أسبوع، وقالت 30 في المئة أخرى بأنهن فعلن ذلك بضع مرات في الشهر.

وردا على سؤال ما نوع المواد الاباحية التي ينجذبن إليها، قالت 63 في المئة بأنهن يشاهدن الجنس التقليدي، و 44 في المئة المثلي، و31 في المئة مختلط. وقالت 13 في المئة انهن يفضلن المواد الاباحية المثلية للذكور.

وذكرت غالبية النساء أنهن يفضلن مشاهدة المواد الاباحية لوحدهن، بينما قال 2/3 منهن أنهن يشاهدنها مع الشريك.

واتفقت أكثر من نصف  النساء على أن المواد الاباحية كان له أثر إيجابي على حياتهن الجنسية.

وأضافت دي كاديت، "معظم المشاركات في الاستطلاع، على الأقل، يستخدمن المواد الاباحية للعثور على ما يرغبن، ولمعرفة كيفية إرضاء أنفسهن".

تراوحت أعمار غالبية المشاركات بين 18 و 34 عاما.

مباشر

سياسة التعليقات لموقع الضحايا نيوز

إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .

عدد التعليقات