الصعود لأعلى
r_img l_img
رئيس مجلس الادارة وليد أبو عقيل
رئيس التحرير
عماد خلف احمد
مدير التحرير
سيد عبد النبي








r_img l_img



r_img l_img
أشترك معنا ليصلك جديد الاخبار




r_img l_img
درجة الحرارة 26°
العظمى 29°
الصغرى 19°

الضحايا نيوز / بعيدا عند الحوادث

24 نوفمبر 2015
الثلاثاء 11:10 مساءً كتب :: دكتورة / نورهان سليمان

حلقة نقاشية للأمم المتحدة والجامعة العربية تؤكد أهمية إشراك الشباب في العملية الإنمائية وصنع القرار آلاف الشباب العرب يبدون آراءهم حول التنمية والمستقبل في حوار على شبكات التواصل الاجتماعي

حلقة نقاشية للأمم المتحدة والجامعة العربية تؤكد أهمية إشراك الشباب في العملية الإنمائية وصنع القرار آلاف الشباب العرب يبدون آراءهم حول التنمية والمستقبل في حوار على شبكات التواصل الاجتماعي
صورة معبرة عن الخبر
img
 اختتمت الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية اليوم حلقة نقاشية حول مبادرة للحوار مع الشباب العرب حول التنمية بإصدار مجموعة توصيات من أهمها المطالبة بتعزيز المؤسسات الديمقراطية والتصدي للفساد والتوزيع العادل للثروة وتمكين النساء والشباب والاهتمام بالتعليم ونشر الثقافة والوعي والتصدي للتطرف وغير ذلك من الغايات المرتبطة بالتنمية.
ودعا المشاركون في الحلقة أيضا وسائل الإعلام العربية المرئية والمسموعة إلى تسليط الضوء على قضايا التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتوعية المواطنين بها وعدم الاكتفاء بالتغطية الإخبارية في المناسبات الرسمية المعنية. كما تم الاتفاق على رفع توصيات الحلقة المتعلقة بالإعلام إلى مجلس وزراء الإعلام العرب لاعتمادها وتعميمها على مؤسسات وهيئات الإعلام العربية المختلفة للأخذ بها ووضع الخطط التنفيذية والبرامج الإعلامية على ضوئها.
الحلقة التي عقدت في مقر الجامعة بالقاهرة وحضرها مسؤولون كبار من المنظمتين ونظراء لهم من عدة منظمات إقليمية رسمية وغير حكومية جاءت في إطار مبادرة مشتركة بين المنظمتين أطلقتاها بداية هذا الشهر تحت اسم "#مستقبلنا" بهدف إتاحة منصة للحوار على شبكات التواصل الاجتماعي بين الشباب في العالم العربي لمناقشة أهم قضاياهم ورؤيتهم للمستقبل ولتبادل الآراء والأفكار معهم وفيما بينهم حول أولويات وتحديات التنمية في بلدانهم والمنطقة.
شارك في مبادرة الحوار هذه على مدى 28 يوماً حوالي 14 ألف شخص بمختلف أشكال المشاركة المعروفة في منصات التواصل الاجتماعي، أي بدءاً من الإدلاء بالرأي والكتابة والانخراط في النقاشات وانتهاءً بمن اقتصرت مشاركاتهم على مجرد إبداء الإعجاب وما شابه ذلك. وكانت أعلى نسب للمشاركين من الجزائر ثم المغرب ومصر وليبيا وتونس واليمن، وكان هناك بالطبع مشاركون آخرون بالمئات من 13 بلداً عربياً آخر إلى جانب دول أخرى من خارج المنطقة.
في مستهل الحلقة طالب نائب الأمينة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا عبد الله الدردري حكومات المنطقة العربية بالانحياز إلى الشباب لأنهم الشريحة الأكبر في مجتمعاتها ويشكلون 60 في المائة من سكانها. وقال الدردري إنه "لا خيار لنا إلا أن نعتمد على الشباب ووعيهم وأن نضمن مشاركتهم في صنع القرارات والسياسات وفي الاقتصاد والأعمال".
وفي الحلقة التي تمحورت حول التنمية المستدامة وتم فيها عرض العشرات من آراء وأفكار الشباب، قال المدير الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة إياد أبو مغلي إن المنطقة ستكون من أشد مناطق العالم تضرراً بآثار تغير المناخ واختلالاته من حيث ارتفاع درجات الحرارة وتراجع الزراعة وغرق المناطق الساحلية، وإن "أشد هذه الآثار ستحدث في المغرب وشمال شبه الجزيرة العربية"
وحول أهداف التنمية المستدامة التي أقرها زعماء العالم قبل أسابيع في نيويورك، قالت مساعد الامين العام لجامعة الدول العربية لشؤون الاعلام الدكتورة هيفاء ابو غزاله ان "هذه الأهداف هي استثمار في المستقبل، ولذلك يصبح إشراك الشباب الآن أكثر قيمة من أي وقت مضى، فالشباب يثبتون كل يوم أنهم شركاء ضروريون بإمكانهم تقديم حلول مجدية".
ومن جانبه قال السيد عصام الأمير رئيس أتحاد الأذاعة والتليفزيون ورئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب انه يثمن مبادرة "مستقبلنا" للحوار مع الشباب العربي لكونها نواه لمنظمة تبني لا تهدم، مضيفا انه بدون التنمية سوف تترك الساحة للتطرف نتيجة لفقدان الأمل.
وقد تم عرض فعاليات الحلقة على موقعي الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية على قناة يوتيوب ومن خلال رابط بهما في صفحتي مبادرة #مستقبلنا على الفيسبوك وتويتر، بينما شارك العديد من الشباب في الحلقة عبر هاتين المنصتين للتواصل الاجتماعي حيث وجهوا أسئلة مباشرة إلى المشاركين في الحلقة وتلقوا ردوداً عليها.

سياسة التعليقات لموقع الضحايا نيوز

إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .

عدد التعليقات