الصعود لأعلى
r_img l_img
رئيس مجلس الادارة وليد أبو عقيل
رئيس التحرير
عماد خلف احمد
مدير التحرير
سيد عبد النبي








r_img l_img



r_img l_img
أشترك معنا ليصلك جديد الاخبار




r_img l_img
درجة الحرارة 26°
العظمى 29°
الصغرى 19°

الضحايا نيوز / بعيدا عند الحوادث

23 نوفمبر 2021
الثلاثاء 05:16 مساءً كتب :: ماهر بدر

السنافي يثمن انهاء ملف خطابات الضمان والمستحقات المالية لمشاريع المقاولات

السنافي يثمن انهاء ملف خطابات الضمان والمستحقات المالية لمشاريع المقاولات
السنافي
img

اعلن رئيس اتحادي المقاولين العراقيين والعرب علي فاخر السنافي استجابة الحكومة العراقية لمطالب اتحاد المقاولين العراقيين بحل اشكالية عمولات وفوائد خطابات الضمان على المشاريع التي جددت خطابات ضمانات اثناء الازمة المالية وتعثر الحكومة عن دفع المستحقات المالية في حينها .

وقال السنافي في تصريح صحفي انه تبلغ رسميا بقرار الحكومة العراقية والمتضمن موافقة المجلس الوزاري الاقتصادي باستحداث مكون خطابات الضمان او زيادة كلف المشاريع بما يوازي الاستحققات المالية لكل مشروع في قانون الموازنة العامة الاتحادية لمعالجة مطالبات المقاولين المستحقة وعمولات وفؤائد خطابات الضمان والكفالات المالية للمشاريع، مثمنا الخطوة الجريئة للحكومة العراقية والتي تاتي في صلب تجسيد الشراكة الحقيقية مع القطاع الخاص والنقابات المهنية التي تسعى الى اذابة التحديات وازالة المعيقات امام ديمومة المشاريع وازدهار النهضة العمرانية التي بات يشهدها العراق موخرا.

وقدم السنافي الشكر الجزيل الى الحكومة العراقية ومجلس الوزراء على هذا القرار الشجاع والذي يؤطر نحو تعزيز العلاقة والشراكة مع شركات المقاولات بما يحقق الفائدة على طرفي مقالة التشييد والبناء والاسهام بشكل كبير في انجاز المشاريع العمرانية التي باتت علامة فارقة في النهضة التنموية والعمرانية في العراق ، معربا عن تقديره لجهود كافة المسوؤلين العراقيين الذين استجابوا لمطلب الاتحاد ودعموا هذا التوجه ، مؤكدا على ثقته واعتزازه بجهود الشركات العاملة في قطاع المقاولات والتي تسابق الزمن لانجاز مشاريعها .

يشار الى ان الحكومة العراقية قد قررت قبل عدة اشهر تعويض المقاولين عن جراء فرق سعر صرف الدولار ومنح التعويضات للمقاولين لتمكينهم من مواجهة ارتفاع اسعار المواد الخام ومستلزمات تنفيذ المشاريع المستوردة وذلك لاتمام تنفيذ المشاريع اثر مطالبات سابقة لادارة اتحاد المقاولين العراقيين والذي عبر عن اعتزازه بالخطوات الحكومية الجادة نحو تعزيز جسور الثقة مع القطاع الخاص والتي تنبهت بشكل استباقي لامكانية تعثر المشاريع واسهمت بقرار نوعي وتاريخي بحلول جادة مكنت شركات المقاولات ومستثمري قطاع الاسكان من مواصلة اعمالها وزيادة نسب الانجاز في مشاريعها العمرانية التنموية ومعالجة الآثار الناجمة عن تغيير سعر الصرف على المشاريع الاستثمارية.

r_img l_img

سياسة التعليقات لموقع الضحايا نيوز

إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .

عدد التعليقات